مرحباً بك في ويكي الكتب، Omaranwaraglan !
ويكي الكتب هو مشروع شقيق لويكيبيديا يضم كتبا تعليمية برخصة جنو للوثائق الحرة يتشارك الجميع في تحريرها وتعديلها. إذا كانت هذه مساهمتك الأولى في أنظمة ويكي فيمكنك تجربة تحرير النصوص في ساحة التجربة، كما أن هناك قالب نموذجي يمكنه مساعدتك في تنسيق كتابك. لا تنقل أي محتوى ذي حقوق تأليف ونشر هنا.
هنالك مشروع شقيق يدعى ويكي مصدر لوضع الكتب التراثية أو تلك الموضوعة من قبل مؤلفيها الأصليين تحت رخصة الوثائق الحرة. لكتابة المقالات الموسوعية القصيرة يرجى التوجه لويكيبيديا.

يمكنك التعريف بنفسك في صفحتك الشخصية، بكتابة معلومات عنك: اللغات التي تتكلمها، من أي بلد أنت، ما هي محاور اهتمامك...

لا تنس التوقيع في صفحات النقاش بكتابة أربع مدّات، هكذا (~~~~). ولكن يجب عدم التوقيع في صفحات الكتاب، لأنها تصبح ملكا للجميع لحظة إنشائها.

نرحب بمساهمتك في رفع الصور لإثراء المقالات، مع الأخذ بعين الاعتبار احترام القوانين الصارمة المتعلقة باستعمال الصور واحترام حقوق التأليف والنشر. يوجد أيضا ويكيبيديون متطوعون في ورشة الصور لتحسين صورك وترجمة الصور المطلوبة.

أخيرا، وهو أهم شيء، نرجو منك أن تتمتع بالمساهمة معنا في هذا المشروع!

إذا كانت لديك أي استفسارات أو أسئلة أخرى، يمكنك طرحها في هذه الصفحة أو في صفحة نقاشي.

--Meno25 (نقاشمساهمات) 18:24، 18 يوليو 2018 (ت ع م)ردّ[ردّ]

مرحبا! عدل

مرحبًا عمر، يُمكنني مساعدتك في تحديث الصفحة الرئيسية وذلك من خلال تقليل الحماية من الإداريين إلى المستخدم المؤكد تلقائي، ولكن تقليل الحماية سيكون خلال مدة قصيرة لمنع حدوث تخريب على الصفحة الرئيسية. ما رأيك؟ شيماء (نقاش) 21:21، 3 سبتمبر 2022 (ت ع م)ردّ[ردّ]

انا حاليا مُحرر بويكيبيديا العربية ولا أعرف حقًا إذا كنت أملك نفس الصلاحية بويكي الكتب، هل يمكن إعطائي صلاحية مُحرر هُنا أيضاً، ومن ثم تعديل الجماية للمحررين. عمر أنور (نقاش) 22:29، 3 سبتمبر 2022 (ت ع م)ردّ[ردّ]
الامر يختلف هُنا عن ويكيبيديا العربية. هُنا لا يوجد سوا صلاحية مسترجع، لا يوجد صلاحية محرر كون المشروع صغير وخامل. بالنسبة لمستوى الحماية يوجد حماية على مستوى المؤكد تلقائي أو حماية على مستوى الإداريين وعليه؛ يُمكنني تقليل مستوى حماية الصفحة الرئيسية لمدة مؤقته. تحيّاتي. شيماء (نقاش) 11:37، 4 سبتمبر 2022 (ت ع م)ردّ[ردّ]
لن اعدل الصفحة الرئيسية في الوقت الحالي، لكن حين ذلك سوف اتواصل معك. شاكر لك جدًا. عمر أنور (نقاش) 11:39، 4 سبتمبر 2022 (ت ع م)ردّ[ردّ]