الفرق بين المراجعتين لصفحة: «غوامض الكون/مضاد الجاذبية»

ط
بوت: قوالب الصيانة و/أو تنسيق
ط (بوت: تغييرات تجميلية)
ط (بوت: قوالب الصيانة و/أو تنسيق)
تجدون المقالة على موقعه الخاص
 
Www.Karam-Ouharou.blogspot.com</ref> cosmological constant ثم إستبعده بعدها . كان إكتشاف هذا المستعر مثيرا للدهشة لفريق البحث و من بينه الفلكي آدم ريس من جامعة بريكلي بكاليفورنيا ؛ حاول الفريق المكون من 15 عالما البحث عن أخطاء شبهية فيما قاله أينشتاين على خطأ الثابت الكوني المطروح لكنهم بذلك لم يجدوا شيئا ، لأنه لو صح .. فإنه سيتحدى الأفكار السائدة عن تاريخ الفضاء و الزمن و لأنهم أيضا اكتشفوا القوة مستعينين بتلسكوب هبل الفضائي والتلسكوبات الأرضية في هاواي ، أستراليا و تشيلي .
عندما قام ا بتحليل الضوء الوافد من 14 مستعر أعظم (نجوم متفجرة ) تبعد عن الأرض بحوالي 7 – 10 بليون سنة ضوئية (السنة الضوئية تعادل 6 تريليون ميل ) ؛ كان التوقع السائد حينذاك أن تمدد الكون ذو صيرورة متباطئة بفعل التأثيرات الثقالية الجذبوية ، لكنه في الواقع يتسارع و سوف يستمر لدرجة أن كثير من النجوم التي نراها سوف تختفي بعد بلايين السنين و لن نراها و سيكون الكون مكانا مختلفا عما ألفنا عليه في رؤيتنا بحيث يكون فريدا.
 
فلو كان تمدد الكون<ref>كتاب "ميثولوجيا ابستمولوجية الوجود و منطقانية المكممات الموحدة " يسرد فيه الدكتور كرم اوحرو الثوابت الأصلانية للفيزياء الكوسموية </ref> متسارعا فإن هذا قد يساهم في حلحلة مسألة قياس عمر الكون الذي يقدر آنيا بعشرة بلايين سنة ، لكنه يعتبر عمر أصغر و أقصر من عمر بعض النجوم و هذا التضارب كان المتاهة الواحدية التي واجهت الفلكيين ، لكن لو كان معدل تسارع تمدد الكون على قدر متوسط .. فإن عمر الكون سيناهز بذلك 14 بليون سنة ؛ هذا معناه أنه أقدم من أقدم النجوم ببليوني سنة.
 
[[تصنيف:علم الكون]]
141٬894

تعديل