الفرق بين المراجعتين لصفحة: «موسوعة حضارة العالم/الجزء التاسع»

Tattoo. كان فن رسم الوشم شائعا في العالم القديم . وكان قدماء المصريين أول من مارس التوشيم (Tattooing ) حسب قواعد مرعية ورمزية . والوشم كان شائعا منذ 20ألف سنة ق.م.وانتشر من مصر لبقية البلدان .ووجد بين سكان تاهيتي ونيوزيلاندا الأوائل . وكان يرسم فوق الدمي وأجسام البشر . وكان يعتقد أن الوشم يجعل المرأة جذابة والرجل محاربا وقويا في المعارك . وكان يمارس لدي الشعوب القديمة بالرسم بالألوات أو تشريط الجلد ليوجد ندبات ظاهرة تكون الرسومات الملونةالمطلوبة . ووجد الوشم فوق أجساد المومياوات بالفلبين والمايا بأمريكا الوسطي .( أنظر: مومياء).
وشم: Tattoo. كان فن رسم الوشم شائعا في العالم القديم . وكان قدماء المصريين أول من مارس التوشيم (Tattooing ) حسب قواعد مرعية ورمزية . والوشم كان شائعا منذ 20ألف سنة ق.م.وانتشر من مصر لبقية البلدان .ووجد بين سكان تاهيتي ونيوزيلاندا الأوائل . وكان يرسم فوق الدمي وأجسام البشر . وكان يعتقد أن الوشم يجعل المرأة جذابة والرجل محاربا وقويا في المعارك . وكان يمارسلدي الشعوب القديمة بالرسم بالألوات أو تشريط الجلد ليوجد ندبات ظاهرة تكون الرسومات الملونةالمطلوبة . ووجد الوشم فوق أجساد المومياوات بالفلبين والمايا بأمريكا الوسطي .( أنظر: مومياء).
'''نص عريض'''====يابان====
Japan دولة جزيرة تقع بشرق آسيا بشمال المحيط الباسفيكي وتضم أربع جزر رئيسية (كيوشو Kyūshو هوكايدو Hokkaidō وهونشو Honshū و شيكوكو Shikoku ) ، وجزر أخري صغيرة . ويطلق اليابانيون علي بلادهم مشرق الشمس Nihon or Nippon . وهذا الإسم نبع من موقع اليابان بالشرق في مواجهة الإمبراطوريات الصينية الكبري بآسيا . وأطلق عليها الإنجليز يلاد الشمس لمشرقة .وعاصمتها طوكيو . وكان الضينيون يطلقون عايها “Wo” . واليابان تفتقر للمعادن والموارد المعدنية . كان بها النحاس لكن مناجمه نضبت . واشتهرت بالصيد للأسماك والأطعمة البحرية . ترجع أصول اليابانيين لشرق آسيا حيث نزحوا من القارة وجنوب المحيط الباسفيكي منذ 2000سنة. من بينهم الأينو Ainu الذي لايعرف أصلهم . وكانوا يقطنون شمال اليابان . وكان لهم لعتهم وعقيدتهم وثقافاتهم . يقال أن البشر الأوائل قد إستوطنوا جزيرة اليابان منذ 200 ألف سنو ز ولايعرف من أين جاؤا وكيف وصلوا للجزر اليابانية . ففي العصور الجليدية منذ 1،6مليون سنة لحوالي منذ 10 آلاف سنة كانت مياه المحيط الباسفيكي أقل مستوي عما هي عليه حاليا . وكانت جزر اليابان يربطها جسور بكوريا وبسيبيريا عبر مضيق بيرنج بشرق آسيا . وكان الصيادون لقطعان الماشية قد وصلوا للجزيرة ليتعقبوها ويصطادوها .وخلفوا ورءهم آلات حجرية وعصي من الغاب (البامبو) والخشب . وشهدت اليابان حضارو العصر النيوليثي منذ 10 آلاف سنة ق.م. حيث هاجرت أعداد من جامعي الثمار وصيادي الحيوانات والأسماك قبل أن تعلو مياه المحيط في أواخر العصر الجليدي . فكونوا شعب جامون Jōmon.وهؤلاء المهاجرون كانوا يستعملون أدوات من العظام والحجر وأوان من الفخار المحروق . لكنهم ام يعرفوا صناعة المعادن سوي 300ق.م. حيث عرفوا تقنية تصنيع الحديد والأسلحة البرونزية . وأدخلوا زراعة الأرز . وهذا كله غير حياة سكان الجزر اليابانية . ومكنت الزراعة الفلاحين لإدخار الطعام وتخزينه وشجعتهم علي ترك الحياة البدوية للصيد وجمع الثمار ليعيشوا في تجمعات سكانية . وإستعمال الأدوات الزراعية من الحديد والخشب زادت من إنتاجية المحاصيل . وفي سنة 300م. ظهرت حياة زراعية أطلق عليها حضارة يايو Yayoi culture التي إشتهرت بالمشغولات اليدوية .وكن مستوطنو الجزيرة الأوائل ليس ادبهم طموحات أو كيانات سياسية . لأتهم كانوا يعيشون كمجتمعات قروية صغيرة تتمتع كل قرية بالإكتفاء الذاتي .وتجمعت عدة قري لتكون حدود القبيلة وأصبح لها شيخ منها يرأسها . وخلال القرنين الثاني والثالث الميلاديين نشبت الحروب بين رؤساء القبائل لتوسيع نطاق أرض القبيلة .لهذا حصنوا قمم التلال وجعلوا القري مرتفعة عن الأرض وأحاطوها بالخنادق والأسوار . وكان أول إتصال بين اليابانوالصين قد تم عام 57م. عندما أرسل ملك (وو) “Wo” الياباني بعثة وصلت للقصر الإمبراطري الصيني حيث أهداها خاتما من الذهب. وفي القرن الثالث م. انقسم شعب (وو) لعدة طول صغيرةمكونة من كونفيدراليات قبائلية .وفي القرن الرابع قام الحكام المحليون بإقامة تلال للدفن كبيرة تحت ترابها غرف حجرية لدفن الموتي في موقع كوفن (kofun) بالمنطقة السهلية الغنية في ياماتوا اليابانية جنوب مدينة كيوتوحاليا . . والموقع مربع من أسفل ومستدير القمة فوقه فتحة تشبه فتحة المفتاح keyhole.وأكبر هذه الفتحات تغطي مساحة تعادل 60 هيكتار والتل يبدو ان الحكام قد سخروا له العمال وكل مواردهم .(أنظر: أهرامات ) . ولإقامة هذه المقابر التلية يستلزم الأف عامل للعمل في تشييدها كل الوقت لمدة4سنوات . وعلي حدود هذه التلال عثر علي تماثيل صغيرة من الطين . ودفن معها أشياء أخري تدل علي أنها لتماثيل المحاربين الفرسان مجهزين بالدروع والأسلحة . ويقول بعض المؤرخين أن هذه الآثار تدل علي أن غزاة من الفرسان من القارة الآسيوية من شبه جزيرة كوريا قد غزوا اليابان في القرن الخامس وأحضروا معهم عناصر ثقافتهم لكوفن. لكن البعض الآخريقول أن أهل كوفن كانوا يصنعون القوارب .فاتصلوا بالحضارات الأخري . لكم كثرة الإكتشافات في مةلقع هذه المدافن التلية تبين التدفق المستمر للتكنولوجيا النعاصرة وظهور مواد جديدة سببه نزوح المهاجرين من شبه جزيرة كوريا ولجوئهم لجزيرة اليابان. فتعلم اياباميون كيفية صهروصب البرونز وصنع الأجراس البرونزية زرؤزس الحراب في أواخر القرن الخامس م. وجلب الصناع الكوريون المهاجرون معهم طرقا جديدة متطورة لتشكيل الحديد وصنع السيوف والدروع وتصنيع السيراميك بالحرق لتحسينه .كما صنعوا السروج والجام والصنادل من الجلد واللغة اليابانية Japanese لايعرف أصولها فلها صلة بلغة الطاي (التاي) (مادة) بآسيا الوسطي واللغة الكوريةواللغة الأوسترونيزية Austronesian بجنوب الباسفيكي . وكان لليابانيين لغتهم المتفردة قبل دخول طريقة الكتابة الصينية لليابان في القرن 5م.زفي القرن 9م. أخضع اليابانيون اللغة الصينية للغتهم واقتبسوا كثيرا من الكلمات الصينية .وتكتب اليابانية رأسيا من اليمين بالصفحة للشمال . واليابانيون علمانيون ولاتدخل تقريبا العقيدة الدينية في حياتهم العامة لكنهم يمارسون بعض الموروثات والطقوس الدينية . ومن بين دياناتهم الشنتو Shinto(الطريق للرب)وترجع لعصور ماقبل التاريخ ولايعرف مؤسسهاوليس لها تعاليم وتدور حول عبادة الطبيعة والأسلافوالأرواح . وكانت حتي سنة 1945 م. الديانة الرسمية . والديانة الثتنية السائد باليابان البوذية التي ظهت بالهند ووصلت اليابان عبر الصين وكوريا . وقد نقل اليابانيون ثقافاتهم من الصينيين والكوريين .وصهروها معا لتكون ثقافتهم منذ 300ق.م. وقد بدأت بالزراعة وتصنيع المعادن. وتاريخ اليابان القديم ليس معروفا حتي عام 660ق.م. عندما أسس الإمبراطور جيمو سلف الإمبراطور الياباني حاليا ومنذ القرت 6 م. وحتي القرم 8 م. وكان اليابانيون متأثرين بالحضارة والثقافة الصينية فكانت البوذية قد دخلت هناك واللغة الصينية لغة الصفوة والأدب والفلسفة والعلوم الصينية . وكانت كيوتو العاصمة وقتها وفي عام 1338 م. إستولي الأشيكاجا Ashikaga family علي كيوتووطردوامنها الشوجيونات shogunate وحاولوا توطيد أنفسهم بها. لكن ظلت اليابان لمدة 250 سنة في حرب أهلية . وكان رهبان البوذا قد كوموا جيوشا في الأديرة وكانت التجارة والصناعة قائمتين .رغم تفشي الإقطاع .. وظهرت الطبقة الوسطي التي مارستالتجارة البحرية ولاسيما مع مناطق جنوب شرق آسيا حتي مجيء الأوربييم بالقرن 16 ولاسيما البرتغاليين البحارة عام 1514م. وكانت التجارة معهمومع الغرب محدودة. غزا اليابانيون كوريا عام 1592 وحاولوا بعدها غزو الصين. وأفلت المسيحية التي حاول الأوربيون إدخالها بالقرن 16عام 1549 م. ومنع الأوربيون بدخول اليابان ما عدا الهولندببن . وقتها حكمت أسرة شوجن اليابان لمدة 250 سنة واتخذوا طوكيو العاصمة. وفي عام 1854 م. فتحت اليابان التجارة الخارجية مرغمة وسمحت بدخول التجار الأجانب . وطوال تاريخ اليابان كان اليابانيون يكتبون الشعر والقطع النثرية بالصينية والياباتية وكانت أعمالا بسيطة تعبر عم الطبيعة .صنع اليابانيون قديما المشغولات اليدوية والفخارمن 10 آلاف سنة ق.م. واشتهرت منذ القدم بصناعة السيراميك الذي مازالت تصنعه حتي اليوم .
 
==== يثرب====
Ythreb، Ythrib (إسم المدينة المنورة بالجاهلية (مدينة النبي ) قبل هجرة الرسول والمهاجرون إليها. ويثرب حفيد سيدنا نوح مؤسس هذه المدينة القديمة. فهو (يثرب بن قاينة بن مهلائيل بن إرم بن عبيل بن عوض بن إرم بن سام بن نوح). و هناك خلاف حول أية قبيلة سكنت يثرب أولا هل هي قبيلة عبيل، أم قبيلة العماليق، ولكن المؤرخين يتفقون على أن القبيلتين سكنتا يثرب على التوالي ويختلفون في الزمن والأرجح أن قبيلة عبيل هي الأسبق. ثم جاء العماليق فأخرجوهم منها وسكنوها. وتروي المصادر العربية عدة روايات حول تأسيسها أهمها:أن أبناء نوح بعد الطوفان تكاثروا ولم تعد المنطقة التي نزلوها تكفيهم فخرجت مجموعات منهم تبحث عن موطن جديد. ووصل فرع (عبيل) بقيادة (يثرب) إلى هذا الموضع ووجدوا فيه الماء والشجر والجبال البركانية التي تحيط به وتشكل حماية طبيعية لمن يسكنه فأعجبهم واستوطنوا فيه.ويقال أن أحد أحفاد نوح عليه السلام (واسمه نمرود بن كوش بن كنعان بن نوح) دعا قومه إلى عبادة الأوثان، فاستجابوا له فعاقبهم الله وخرجوا من بابل وتفرقوا في جهات مختلفة، ووصل فرع عبيل إلى هذه المنطقة. والعماليق من أحفاد نوح عليه السلام، خرجوا من بابل واستوطنوا منطقة من تهامة إلى مكة وبقوا فيها إلى زمن ملكهم السميدع، ثم جاءت قبيلة جرهم فأخرجتهم من المنطقة وسكنت في منطقة مكة، وجاءت مجموعة منهم تسمى (عبيل) بقيادة يثرب واستوطنت المنطقة وبنت المدينة التي سميت باسمه.وهكذا اتفقت المصادر المختلفة على أن تأسيس يثرب كان على يد رجل يتزعم مجموعة بشرية، هاجرت من موطنها الأصلي ـ بابل أ وتهامة أوقسم من الحجاز حيث كانت تبحث تبحث عن موطن جديد يوفر لها الحياة وأن هذه المجموعة وجدت في هذا الموقع أرضاً خصبة، وشجراً كثيفاً، وماءً وفيراً، ووجدت أن هذا الموقع أيضاً يوفر لها قدراً من الحماية الطبيعية، فاستقرت فيه، وحولته إلى مدينة، وسمته باسم زعيمها يثرب.إكاسبت مكانتها المقدسة لدفن الرسول محمد بها . وأصبحت ثاني الحرمين الشريفين .تكونت بها أول حكومة إسلامية وأصبحت عاصمة الرسول و الخلافة الراشدية حتي وفاة الخليفة الثالث عثمان . ونقل الخليفة علي العاصمة للكوفة وبعده نقلها معاوية بن أبي سفيان لدمشق . وحاليا تعتبر مزارا مقدسا لقبر الرسول .
مستخدم مجهول