الفرق بين المراجعتين لصفحة: «علم التربية»

أُضيف 44 بايت ،  قبل 16 سنة
لا يوجد ملخص تحرير
لا ملخص تعديل
لا ملخص تعديل
 
 
== سيكولوجية المتعلم :==
 
 
 
 
سيكولوجية المتعلم :
 
لقد سادت في التربية مدة طويله النظره التي مفادها أن اهم شئ في التعلم هو المعلومات بحد ذاتها بغض النظر عن المتعلم . حيث انصب الإهتمام على مادة التعلم دون التمييز بين الصغار والكبار وكان الهدف من التعليم حفظ المعلومات وليس فهمها واستيعابها .
أما الان فقد أصبحت التربية تهدف الى استيعاب الخبرة الاجتماعية بكل جوانبها وإدخالها والاحتفاظ بها وضمان استرجاعها في المستقبل في الوقت المناسب وبشكل انتقائي . فلذلك كان لابد من اعادة تصنيع المعلومات بما يتناسب مع قدرات وامكانات وصفات شخصية المتعلم . إضافة الى شعور المتعلم بالحاجة الى التعلم .
 
 
== سيكولوجية المناهج: ==
 
 
تعتبر المناهج المصدر الاساسي لخبرات التلميذ وبالتالي فهو أداة فعاله في تنمية شخصية المتعلم . فلذلك يجب ان يضمن المنهاج نمو قدرات ومهارات ومعارف التلاميذ.
 
 
 
== مراعاة حاجات التلاميذ واهتماماتهم : ==
ان وضع المنهاج في ضوء الحقائق السيكولوجية يعني الاخذ بالحسبان حاجات التلاميذ ودوافعهم واهتماماتهم والفروق الفردية بينهم .
4- المنهاج والبيئة :
تأتي الخصائص النفسية والعمرية والعقلية في مقدمة الاعتبارات التي يجب الاسترشاد بها عند وضع المنهاج فلك عمر امكانيات وخصائص معرفية وانفعالية . وهذا يعني الاستفادة القصوى من امكانيات كل مرحلة عمريه . وكذلك تجنب الازمات التي يمر بها التلميذ.
 
 
== سيكولوجية المعلم: ==
إن الرغبة والممارسه غير كافيان للقيام بالمهمة الخطيرة الموكلة للمعلم. وان المعلم يقوم بعملية معالجة للمعلومات التي يتضمنها وتكييفها بشكل يكون قابل للإستيعاب من جانب التلاميذ . فلذلك يجب ان يكون المعلم ملماً باختصاصه .
يلعب المعلم دورا أساسياً في العملية التعليمية فهو الذي يجعل المنهاج نابض بالحياة فيقبل عليها التلاميذ بكل شغف ومتعة ويحققون الفائده .
الممارسه :
تدل على الخبره المنظمه نسبيا وتشير الى تكرار حدوث نفس الاستجابه في مواقف بيئيه منظمه مثال:(تهيئة مواقف مرتبطه بالمنهج أي خارجه يتعلم منها التلميذ )
 
التدريب:
 
يدل على اكثر صور الخبره تنظيما 0 ويتمثل في سلسله منتظمه من المواقف (نشاط ،مراجعه ، امتحانات 000الخ) يتعرض لها الفرد مثال:التدريب على السباحه ، عملية القسمه000الخ)
== التدريب: ==
التعلم والتعليم والتدريس:
 
يدل على اكثر صور الخبره تنظيما 0 ويتمثل في سلسله منتظمه من المواقف (نشاط ،مراجعه ، امتحانات 000الخ) يتعرض لها الفرد مثال:التدريب على السباحه ، عملية القسمه000الخ)
 
 
== التعلم والتعليم والتدريس: ==
 
قلنا ان التعلم هو تغيير شبه دائم في سلوك التلميذ نتيجة الخبره والممارسه 0
اما اذا اضفنا لهذا المفهوم :
فاذا التعلم والتعليم هما ميدان علم النفس التربوي 0اما التدريس فهو ميدان للمناهج وطرق التدريس0
 
 
== قياس التعلم: ==
 
لانستخدم نفس المقاييس في جميع انواع التعلم 0فمثلا نستخدم في التعلم الادراكي مقاييس السرعه والدقه في العمل ، اما التعلم اللفظي فاننا نقيسه بطرق التعرف والاستدعاء .ويمكن تلخيص مقاييس التعلم بالتالي :
1- تكرار او احتمال حدوث الاستجابه : ويقصد به العدد المطلق لمرات حدوث الاستجابه الصحيحه ، او نسبة الاستجابه الصحيحه الى العدد الكلي للاستجابه 0
9- طريقة التعرف : وتتطلب عرض سلسله من عناصر مهمه التعلم مره واحده او اكثر حتى يتم تعلمها ثم اجراء اختبار لاحق تعرض فيها نفس الغناصر مختلطه مع عناصر اخرى لم يسبق عرضها في موقف التعلم ويطلب من المفحوص تحديد أي عناصر السلسله الجديده سبق عرضه0
تستعمل هذه الطريقه لقياس التذكر والحفظ0
10- طريقة الاستدعاء او الاسترجاع 0.
11- طريقة اعادة الترتيب : وهنا تعرض على المفحوص سلسله من عتاصر مهمة التعلم مرتبه ترتيبا معينا حتى يتم تعلمها 0ثم. ثم يعاد عرض نفس الماده بترتيب مختلف ويطلب من المفحوص ان يعيد ترتيبها كما كانت في العرض الاول 0, ويقاس هنا الاكتساب بعدد المحاولات او الزمن المطلوب تعلم الترتيب الاصلي بحيث يمكن اعادته بدقه 0.
كما يقاس التذكر والحفظ بمقدار التوقف بين الترتيب المستعاد والاصلي 0.
12- طريقة الاستدعاء الموجه: وفيها تعرض عناصر التعلم على نحو تتابعي ويطلب من المفحوص تعلم العناصر بترتيب العرض ، ثم بعد ذلك تعرض العناصر بطريقه تتطلب منه اصدار الاستجابه التاليه للمثير المعروض0 المعروض.
 
 
537

تعديل