الفرق بين المراجعتين لصفحة: «البيولوجيا الجزيئية الخلوية/بنية البروتينات ووظيفتها»

الهدف أساسي لعلماء البيولوجيا الجزيئية أَنْ يَفْهمَوا كَيفَ تُنفّذُ الخلايا العملياتَ المُخْتَلِفةَ الضروريةَ مدى الحياة. الإسهام الساسي نحو إنْجاز هذا الهدفِ هو التعرف على كُلّ بروتينِ موجود ضمن العضويات الحية بما في ذلك قائمة الأجزاءِ التي تَشكل الآلات الخلويةَ. تجميع مثل هذه القوائمِ أَصْبَحتْ ممكنة في السَنَوات الأخيرة مع الحصول على التسلسل الكامل لمجموعاتِ مورّثاتِ الجينية أكثر فأكثر كائنات حية. مِنْ تحليل الحاسوبِ
لسلاسل المورّثات، يُمْكِنُ للباحثين أَنْ يَستنتجوا العددَ والتركيبَ الأساسيَ للبروتينِ المُشَفَّرِ . تمت صياغة التعبير proteome بروتيوم للإشارة إلى مشروع تحديد كامل بروتينات الكائن الحي. على سبيل المثال، proteome لخميرةِ Saccharomyces cerevisiae يَشْملُه حوالي 6000 بروتينَ مختلفَ؛ في حين الإنسانَي proteome لم يشَمْل سوى 32,000 بروتينَ مختلفَ. بمُقَارَنَة السلاسلِ وتراكيبِ البروتينِات ، علماء يُمْكِنُ أَنْ يُصنّفوا العديد مِنْ البروتينِ في proteome كائن حي ويَستنتجُ وظائفَهم عن طريق المماثلة homology ببروتينِ ذو وظيفةِ معروفةِ. بالرغم من أن التراكيبِ الثلاثية الأبعادِ نسبياً معروفة لبِضْعَة بروتينِ، يمكن مع ذلك وظيفة استنتاج وظيفة البروتين التي لَمْ يحدد تركيبه بعد في أغلب الأحيان مِنْ تفاعلاتِه بالبروتينِ الآخرِ، أو مِنْ نتيجةِ التأثيراتَ
 
 
 
== البنية الهيكلية للبروتينات ==
مستخدم مجهول