الفرق بين المراجعتين لصفحة: «كتاب تاريخ الفلك»

القمر كارن
يعتبر القمر كارن أكبر قمر لبلوتو حبث يدور في محيطه علي بعد 19640كم من بلوتو وقطره 1212كم . وقد أطلق عليه كارن وهو اسم اسطوري بمعني المعدية للأموات عبر نهر آكرون River Acheron في العالم السفلي . وكارن قد اكتشف عام 1978. . وهو في نصف حجم بلوتو ، وهما يتخذان سلوك "كوكب مزدوج" كالأرض والقمر. وهما قريبان جداً كل من الآخر، لدرجة أن قوة جاذبية كل منهما ترفع نتوءات "مدية جزرية" على الآخر. وهذه النتوءات تعمل عمل الكابحات، فتبطئ الاثنين في دورانهما حول محوريهما، وهما الآن متشابكان كل منهما مواجه الآخر. بلوتو يدور حول محوره مرة في 64 يوم أرضي وشارون يأخذ الزمن نفسه ليكمل دورة حول بلوتو، والملاحظ أن اتجاه دورانهما عكس اتجاه دوران الكواكب الأخرى.
وبلوتو أبعد كواكب المجموعة الشمسية من الشمس وفي مداره يكون تارة علي بعد 30 وحدة فلكية من الشمس وتارة أخري يكون علي بعد 50 وحدة فلكية . والشمس تبدو كنجم ساطع من فوق سطح الكوكب . ولأن جوه رقيق فإنه يتجمد سكحه كلما بعد الكوكب عن الشمس في دورانه حولها . لهذا أرسلت ناسا المركبة الفضائية بلوتو إكسبريس Pluto Express عام 2001 ليدرس العلماء الكوكب قبل أن يتجمد . والضغط الجوي فوق سطح بلوتو يعادل 1\100000 الضغط الجوي للأرض . وقد التقط تلسكوب هبل صورة الكوكب بلوتو وقمره كارن معا عام 1994وكان الكوكب علي بعد 4,4 بليون كم من الأرض وقد شاهد التلسكوب الجسمين كقرصين منفصلين واضحين وهذا ما مكن علماء الفلك من قياس قطريهما مباشرة.فوجدوا قطر بلوتو 2320كم وقطر قمره ا كارون 1270 كم. وبعض الفلكيين يعتبرون بلوتو ليس كوكبا حقيقيا ويصنفوفه جسما صغيرا من بين الأجسام الثلجية التي تشكل حزام كويبر Kuiper Belt والتي تقع خلف كوكب نبتون و تنتشر في مسافة تعادل 30- 50 مرة المسافة بين الأرض والشمس . و يبعد بلوتو عن الشمس مسافة 40 وحدة فلكية - الوحدة الفلكية هي المسافة المتوسطة ما بين الأرض والشمس وتساوي 150 مليون كم - ويدور بلوتو حول الشمس في 5 ، 248 سنة أرضية ومداره شديد التفلطح أكثر من كل الكواكب الأخرى ولذلك فانه يكون أقرب من نبتون عندما يكون في أقرب نقطة من الشمس في مداره وفي الحقيقة فان بلوتو يعد الكوكب من حيث البعد منذ العام 1969 وحتى شهر مارس 1999 فبلوتو يدور حول نفسه في فترة تساوي 604 أيام من أيام الأرض وله قمر واحد يسمى " كارن " يعتبر كبيرا بالنسبة الكوكب نفسه ويبدو أنهما يدوران حول بعضهما بوجه واحد كما هو الحال بالنسبة للأرض وقمرها . ةمدارات باوتو وقمره تشارون جعلتهما يمران بالتناو ب أمام كل من الآخر كما شوهدا من الأرض ما بين سنتي 1985و 1990مما مكن الفلكيين من تحديد حجمهما بدقة . فقمر تشارون قطره 1200 كم مما يجعله يقارب حجم كوكب بلوتو في المجموعة الشمسية ولهذا يطلق العلماء عليهما الكوكب المزدوج .وبلونو في دورانه حول الشمس يقطع الدورة في247,7سنة أرضية يقطع خلالها 5,9مليار كم . والمدار غير دائري بل بيضاري وبهذا كان في بعض النقاط يكون أقرب للشمس من قربه لنبتون. ولا توجد فرصة للإرتطام لأنه يتحاشي عبور مدار ا نبتون .يبعد بلوتو عن الشمس مسافة 40 وحدة فلكية - الوحدة الفلكية هي المسافة المتوسطة ما بين الأرض والشمس وتساوي 150 مليون كم - ويدور بلوتو حول الشمس في 5 ، 248 سنة أرضية لبلوتو مدار لا يشبه المدارات الكوكبية إلى حد بعيد. فمداره مختلف المركز . ومساره حول الشمس ممتد الطول جداً، أو على شكل قطع ناقص . و يضم داخله مدار نبتون لمدة عشرين عاماً زمن دورته البالغة 248 عاماً. وعلى خلاف الكواكب الأخرى التي تقع مداراتها في حدود بضع درجات من مستوى معين فإن مدار بلوتو يميل بزاوية 17 5 على هذا المستوى. ولهذا يكون أقرب من نبتون عندما يكون في أقرب نقطة من الشمس في مداره و بلوتو يعد الكوكب من حيث البعد منذ العام 1969 وحتى شهر مارس 1999 فبلوتو يدور حول نفسه في فترة تساوي 604 أيام من أيام الأرض وله قمر واحد يسمى " كارون " ويعتبر كبيرا بالنسبة الكوكب نفسه ويبدو أنهما يدوران حول بعضهما بوجه واحد كما هو الحال بالنسبة للأرض وقمرهاوبعض القلكيين يصنفون بلوتو علي أنه نيزك كبير أو مذتب أو جسم كبير من الأجسام الفضائية في حزام كويبر Kuiper Belt . ومحيط بلوتو لامركزي لهذت نجده تارة قريبا من الشمس وأقرب إليعا من قرب كوكب نبتون Neptune منها كما كان عليه منذ يناير 1979 وحتي فبراير 1999 زلن يرجع لهذا الوضع إلسبتمبر عام 2226ويدور في الإتجاه المضاد لدوران معظم الكواكب الأخري . ومداره أطول 15 مرة من مدار نبتون وقد يبدو أنه يقطع مدار نبتون لكن لا يحدث ولن يصطدما أبدا . وبلوتو يشبه كوكب أورانوس في أن مستوي خط استوائه يتعامد مع محيط . دورانه بزاوية قائمة . كما أن درجة حرارة سكح بلوتو تتراوح بين- 235 و– 210 أي ما يعادل 38 إلي 63 كالفن . وتكوين بلوتو غير معروف لكن كثافته 2 جم \سم مكعب أي ضعف كثافة الماء زهذا يدل أنه قد يكون مكونا من 70% صخور و30 % جليد ماء والمناطق الفاتحة علي سطحه تبدو أنها مغطاة من جليد النيتروجين وكميات صغيرة صلبة من نيثان و ايثان وأول أكسيد الكربون . أما المناطق الغامقة فغير معروفة . ولا يعرف إل القليل عن جوه المحيط لكن من المحتمل أنه مكون من النيتروجين وبعض الميثان و أول وأول أكسيد الكربون . وفي معظم أوقات سنته الطويلة يصبح متجمدا . لهذا رحلة الناسا هذفها الوصول لكوكب بلوتو قبل أن يتجمد لأنه سيكون أقرب ما يكون كن الشمس عام 2015
القمر كارن Charon ( "KAIR en" ) يعتبر أكبر قمر لبلوتو حبث يدور في محيطه علي بعد 19640كم من بلوتو وقطره 1212كم . وقد أطلق عليه كارون وهو اسم اسطوري بمعني المعدية للأموات عبر نهر آكرون River Acheron في العالم السفلي . وكارون قد اكتشف عام 1978. وبلوتو أبعد كواكب المجموعة الشمسية من الشمس وفي مداره يكون تارة علي بعد 30 وحدة فلكية من الشمس وتارة أخري يكون علي بعد 50 وحدة فلكية . والشمس تبدو كنجم ساطع من فوق سطح الكوكب . ولأن جوه رقيق فإنه يتجمد سكحه كلما بعد الكوكب عن الشمس في دورانه حولها . لهذا أرسلت ناسا المركبة الفضائية بلوتو إكسبريس Pluto Express عام 2001 ليدرس العلماء الكوكب قبل أن يتجمد . والضغط الجوي فوق سطح بلوتو يعادل 1\100000 الضغط الجوي للأرض وقد التقط تلسكةب هبل صورة الكوكب بلوتو وقمره كارون معا غام 1994وكان الكوكب علي بعد 4,4 بليون كم من الأرض زقد شاهد التلسكوب الجسمين كقرصين منفصلين واضحين وهذا ما مكن علماء الفلك من قياس قطرايهما مباشرة.فوجدوا قطر بلوتو 2320كم وقطر قمره ا كارون 1270 كم
حدثت في عام 2002 تغيرات غير متوقعة على سطح كوكب بلوتو نتيجة وقوع ظاهرة كونية نادرة عندما عبر بلوتو أمام نجمين خافتين خبا ضوئيهما بسبب مرور بلوتو بينهما. وهذا يدل على أن غلاف بلوتو الرقيق أصبح أكثر كثافة في الأربعة عشر عاما الماضية منذ تاريخ أخر مرة تم فيها رصد تلك الظاهرة.ولن يتم تحديد ما الذي يحدث على كوكب بلوتو بالضبط إلا بوصول مركبة "بلوتو-كيوبر إكسبريس" التي سيتم إطلاقها في عام 2006 لتصل إلى بلوتو بعد عشر أعوام. ويتوقع الباحثون أن ينكمش الغلاف الجوي لبلوتو تماما في عام 2015 تقريبا. وأدت الحاجة الوصول إلى الكوكب والقيام بحسابات وقياسات مختلفة قبل أن ينهار الغلاف الجوي إلى جعل مهمة المركبة "بلوتو-كيوبر إكسبريس" أمرا ملحا. وربما تصل المركبة في الوقت المناسب أو تتأخر في الوصول. '''مسبار "نيو هورايزون" انطلق في رحلة سيقطع خلالها مسافة 4.8 مليارات كيلومترا، باتجاه [[كوكب بلوتو]].ليدرس هذا الكوكب الوحيد ضمن المجموعة الشمسية الذي ما زال مجهولا ولاسيما المنطقة الجليدية منه التي يكتنفها الغموض. وسرعة المسبار تصل إلى نحو 58 ألف كيلومتر في الساعة لتستغرق الرحلة تسع سنوات ونصف للوصول إلى بلوتو والمنطقة الجليدية التي لا تصل إليها أشعة الشمس.لتصوير سطحي الكوكب بلوتو والقمر الكبير الذي يدور في فلكه ثم تحليل طبيعة الجو السائد في بلوتو.و المسباريحمل بقايا رماد عالم الفلك، كلايد تومبوك، أول من اكتشف الكوكب بلوتو عام 1930.ويعتبر بلوتو أبعد كوكب في المجموعة الشمسية وألمع جسم سماوي في منطقة تعرف بـحزام كويبر" التي تتكون من آلاف الأجسام الصخرية الجليدية بما في ذلك كويكبات لم تتطور إلى وضع كواكب لأسباب ما زال العلماء يجهلونها حتي الآن.و دراسة هذه الكويكبات يساعد في معرفة كيفية تشكيل الكواكب. '''
وسيستخدم نيو هورايزونز الجاذبية الارضية للمشتري لاكتساب سرعة كبيرة. وسيؤدي ذلك إلى زيادة سرعة المسبار بعيدا عن الشمس بما يقرب من أربعة كلم في الساعة، مما سيسمح له بالوصول إلى الكوكب التاسع بحلول يوليو عام 2015. ويعتقد البعض أن بلوتو يشكل "كوكبا مزدوجا" مع قمره الوحيد المعروف "تشارون" الذي اكتشف عام 1978. وسوف يقترب نيو هورايزونز من بلوتو وتشارون في نفس اليوم ليقوم برسم خريطة مفصلة لملامح سطح بلوتو وتكوينه ومناخه.
ووجد العلماء أن كوكب بلوتو أبرد مما كانوا يعتقدون أو يتصورون وكان يعتقد أن إنخفاض درجة حرارة الكوكب نتيجة التفاعلات بين سطح الكوكب المكون من النيتروجين المتجمد وبين جوه النيتروجيني الرقيق . فكلمابعد عن الشمي تكثف غاز النيتروجين علي سطح الكوكب وتجمد وكلما اقتراب من الشمس تسامي الجليد مكونا غاز النيتروجين .وقمره كارون مختلف لأنه بلا جو لهذا درجة حرارته تعتمد علي تكوينه الجيولوجي وانعكاسية الضوء . وبلوتو يقع علي مسافة أبعد 30 مرة من المسافة بين الشمس والأرض . كما أن درجة حرارته تعتمد علي قربه أو بعده من الشمس في مداره البيضاوي . فبينما الأرض وكوكب الزهرة يعانيان طبيعيا من تأثير ظاهرة الإحتباس الحراري حيث يمتص سطحاهما طاقة الشمس التي تسخنهما . لكن العكس يحدث فوق كوكب بلوتو . فبدلا من أن تمتص طاقة الشمس وتدفيء الكوكب يتحول جليد النيتروجين فوق سطحه إلي غاز . فيبرد
 
== حزام كيبر ==
حزام كيبر Kuiper Belt عبارة عن مجموعة من الأجسام المتجمدة تمتد من خلف مدار كوكب نبتون إلي ما وراء كوكب بلوتو ومحيطات هذه الأجسام تجعل الحزام يبدو كقرص والأجسام الصغيرة تبدو كمذنبات . وأمكن رؤية 600 جسم بالحزام حن عام 2005 ويتوقع الفلكيون وجود 100 ألف جسم بالحزام قطر كل منها أكبر من 50 كم علاوة علي بلايين المذنبات التي تدور هناك . وقدرت كتلة الحزام بعشر كتلة الأرض . والحزام يتكون من حزام داخلي يدور داخله بانتظام الأجسام بالحزام علي بعد 35 – 55وحدة فلكية من الشمس وبه حزام ثان مبعثرة أجسامه علي بعد 100 وحدة فلكية. وأكبر هذه الأجسام المعروفة بالحزام قطرها 3000 كم وأطلق عليه الكوكب العاشر اكزينا ويدور حول الشمس مرة كل 560 سنة أرضية في مدار بيضاوي أشبه بمدار كوكب بلوتو وأقصي بعد له عن الشمس يبعد 97,5 وحدة فلكية وسيصل لأقرب نفطة من الشمس عام 2257علي بعد 38 وحدة فلكية من الشمس وفي مدار بلوتو وسطحه مغط بجليد الميثان . وحزام كيبر تكون مبكرا عندما نشأ النظام الشمسي . ويتوقع العلماء أن أجسام الحزام تتكون من جليد الماء والصخور وبعض المواد العضوية والمعقدة ، ولونها يتدرج من الرمادي والأحمر وأسطحها غامقة تماما وتعكس من 3 – 25 % من كمية الضوء الذي يقع عليها . ودرجة الحرارة - 220 درجة موية ولاتتعدي الصفر المطلق . والإرتطامات في حزام كيبر أوجدت فوهات في أسطح الأجسام به وقللت من كتلتها لتفتيتها ولاسيما الأجسام الصغيرة . وأجام حزام كيبر لها أقمار وقد أكتشفت بعضها ىما بين عامي 2001 و2002 . وحتي عام 2005عرفت أقمار 20جسما . ويقال أن 10 – 20 من هذه الأجسام لها أقمار تابعة .
مستخدم مجهول