الفرق بين المراجعتين لصفحة: «البيولوجيا الجزيئية الخلوية/بنية البروتينات ووظيفتها»

ط
استرجع التعديلات بواسطة 188.52.96.208 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة MenoBot
ط (استرجع التعديلات بواسطة 188.52.96.208 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة MenoBot)
إن أحد المفاهيم الأساسية لفهم عمل البروتينات هو ادراك ان بنيته الثلاثية الأبعاد هي التي تحدد وظيفته ، بالمقابل تتحدد بنيته الثلاثية الأبعاد عن طريق تسلسل حموضه المينية .
يمكن دراسة البنية الأساسية للبروتين عن طريق اعتبار أربع مستويات تنظيمية بدءا من الوحدات البنائية الأساسية أي الحموض الأمينية حتى الوصول إلى البروتين النهائي . البنية الأولية للبروتين تتحدد عن طريق تسلسل الحموض الأمينية في سلاسله :
تقوم الحموض الأمينية بالإرتباط ببعضها البعض عن طريق روابط ندعوها ببتيدية و هي عبارة عن روابط أميدية أي : ، عند الننتهاء بناء السلسلة الببتيدية سنلاحظ أنها تمتلك توجيها معينا directionality حيث نلاحظ أن ذرات النيتروجين جميعها تقع في جهة واحدة بالنسبة لسلسلة الكربون ، ناحية أخرى : السلسة الببتيدية تمتلك دائما نهايتين حرتين ( غير مرتبطتين ) أحدهما مشكلة من زمرة نتروجين ( تدهى النهاية النتروجينية (the N-terminus) ) ، و الأخرى مشكلة من زمرة كربونيل ( النهاية الكربونية (the C-terminus) ) . تكتب عادة تسلسل السلسلة الببتيدية بدءا من النهاية النتروجينية إلى اليسار إلى النهاية الكربونية على اليمين. و تعبر البروتينات من أهم المكونات الأساسية لجييلعنلجيم امكمالانسان اوالتي تساعد أساسا في بناء جسده منذ الصغر اعتمادا على ربط شفرات معينة يتم ترجمتها إلى احماض امينية ثم بروتينا وذلك با ستخدام مكونات جسدية خاصة تقوم بالنقل والترجمة ولالتصاق في أما كن محددة بكل حمض ويلا حظ ان البروتينا عالمية وعامة حيث ان أي شفرة وراثية محددة لتركيب بروتيني تكون متشابهة في كل الكائنات سواء راقية أو بدائية
 
[[تصنيف:بيولوجيا جزيئية]]
547

تعديل